الملكة السمراء - نبيل القدس

منتدى نبيل القدس الادبي -شعر وشعراء -ازياء-فن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الجمعة نوفمبر 11, 2016 10:43 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
الوكيل في قطاع غزة محمد 0598281566
0598281566 الوكيل في قطاع غزة محمد
عداد الزوار
free counter

شاطر
 

 مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ - آمال رضوان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس
Admin


عدد المساهمات : 1241
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ - آمال رضوان  Empty
مُساهمةموضوع: مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ - آمال رضوان    مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ - آمال رضوان  Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 04, 2019 10:20 pm

مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ - آمال رضوان  38488_101370156585851_1989820_n.jpg?_nc_cat=106&_nc_ohc=mAGWjl4e3ocAQm4oFnsqdEBZZfkw5lrUE3sxdm4zgMXdwhbX6bPRcOQag&_nc_ht=scontent.fsdv2-1

على عَنانِ بُشرى جائعةٍ

تماوَجْتَ..

بليلٍ لائلٍ اقتفيْتَ فيْضَ ظِلِّي المُبلَّلِ

بضوضاءِ أَصفادي

أَرخيْتَ مناديلَ عتبٍ مُطرَّزٍ بتعبٍ

تستدرجُ بِشريَ المُستحيل

وفي تمامِ امْتثالي المُتمرِّدِ تورَّدْتَ!

بومضِ عِطرِكَ العابثِ مَضـيْـتَ تـتـخـفّـى

تـقـتـرِفُ تقوَى إشاعةٍ بشوشةٍ

وأنا في سكرةِ أعماقي

أثملُ بموْجِ مُستحيلٍ

لا يُذبِلُ نُواحَهُ جنونُكَ!

أنامِلُكَ.. ما فتئتْ تتندَّى اشتعالاً دامِسًا

تُقشِّرُ سحابَ وقتِي الموْشومِ بالنّعاسِ!

ولمّا تزلْ تخلعُ أسمالَ تثاؤُبٍ

كم تيمّنَ بالأزلْ!

ولمّا تزلْ.. في سديمِ الصّمتِ المثقوبِ

تمتطي تراتيلَ كَوْني الغافي!

أسرابُ وهنِكَ المغناجِ

انسَلَّتْ

تُراقصُ نيرانَ أحلامٍ

ما غابَ طعمُها عن لساني!

طُيوفُ جراحي طاعنةٌ في سَرمديّتها

أسهْوًا..

تَشدّقها سُهْدٌ أُسطوريُّ الملامِحِ؟

أَشابها خَدرُ نَقْشِكَ الخشْخاش؟

أَعلَّقْتَ حَدْسِيَ الكفيفَ

على مِقبضِ موجِكَ الفردوسيِّ؟

زفراتُ نجومي جرَفَتْها سيولُ تمرُّغِكَ

حينما غرَّها بَسْطُكَ المُهترِئُ

وَ.. على مَقامِكَ المرْكونِ

مُــنْــصَــاعَــةً

تَــكَــسَّــرَتْ

وَ.. رصَّعتني بانكساري!

بجناحَيْ جنونِكَ انبثقْتَ عائِمًا تُرفرِفُ

اضطرَبْتَ هائِجًا تُهفهِفُ

تَستبيحُ رُفُوفَ انشِطارٍ

لَكَمْ صَفّدْتَهُ بضياعي المُنمْنَمِ

كي تمتشِقَ إِغواءاتِ احتضاري!

فتائِلُ دهشةٍ

خطفَتْ قُصاصاتِ تَوْقي مسحورةَ الطّوقِ

سمّرْتني

بينَ وعودٍ مُؤجّلةٍ وجدرانَ تتهاوى!

خُطى ريحِكَ الضّريرَةُ وَشَتْ أجنحتكَ

شبَّ لهيبُها في اقتفاءِ أثري

تنيْرَنْتَ!

تبغْدَدْتَ!

وفي مَحافِلِ التّرقُّبِ

احترفتَ تضميدَ حروقِ حروفي!

ألْسِنةُ بوْحي النّاريِّ

طليتَها بوَشوشةٍ انبجَسَتْ تستجيرُ:

سرابُ حوريّةٍ أنا؛

إِلى مسارِبِ الوَهْمِ أَغواني

بثوْبِ السّباني.. سَباني

بَعثرَ وجهيَ في ذاكرةِ الحُجُبِ

وَابتلعَ ذيليَ الذّهبيّ!

يا رُفقاءَ الأسمى

بوّابةُ سمائي مَحفوفةٌ بهياكِلَ مَجْدٍ

ساحَ ضوؤُها زركشةً تتجَنّحُ

وما انفَكّتْ بأهدابِ الذّهولِ تتموّجُ

اِستنيروا بي!

لَدُنِي المُقدّسُ كَمِ ازدانَ بأرياشِ الشّمسِ

وَمُنتشيًا

تَعَنّقَ نحوَ عُشِّ النّارِ!

بسليمانَ أغيثوني

بأسرابِ جِنِّهِ؛ تَحفُرُ قاعَ بَحري أَفلاجًا

تُهْدينيها في ليلةِ عيدي

مرِّغوا نهْدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ

لتهُزَّ قلائدُ سمائي غيثًا.. يتضوّعُ حُبّا.

يا رُفقاءَ الأسْمى

مرِّغوا نهْدَيَّ بعِطرِهِ الأَزرقِ

وزُفُّوا إليَّ.. ذيْلِيَ الوضّاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://napeelalquds.yoo7.com
 
مرِّغوا نهدَيَّ بعِطرِهِ الأزرقِ - آمال رضوان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملكة السمراء - نبيل القدس :: الفئة الأولى :: قسم خاص للشاعرة آمال عواد رضوان-
انتقل الى: