الملكة السمراء - نبيل القدس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الملكة السمراء - نبيل القدس

منتدى نبيل القدس الادبي -شعر وشعراء -ازياء-فن
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» هل اتاكم حديث الانجم - خديجة مخلوف
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeاليوم في 12:58 am من طرف نبيل القدس

» كل يمضي لمنتهاه - خديجة مخلوف
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeاليوم في 12:55 am من طرف نبيل القدس

» هل تعرفين بأني أغار عليكِ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 11:02 am من طرف فوز حمزة

» بين الموت والحياة
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 11:00 am من طرف فوز حمزة

» انا ابنة قاسيون - د. ليلى الصيني
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 12:44 am من طرف نبيل القدس

» إليكم مني أناشيد المحبة - د. ليلى الصيني
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 12:40 am من طرف نبيل القدس

» شعري غريمك - د. ليلى الصيني
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 12:38 am من طرف نبيل القدس

» من جوف الصمت - د. ليلى الصيني
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 12:36 am من طرف نبيل القدس

» ذكريات الزمن الجميل - د. ليلى الصيني
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeأمس في 12:32 am من طرف نبيل القدس

» لم يركُل أحد رأسي ليلاً - لودي شمس الدين
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالأحد يوليو 12, 2020 10:56 pm من طرف نبيل القدس

» بريقُ عينيها يجرح الماء - لودي شمس الدين
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالأحد يوليو 12, 2020 10:44 pm من طرف نبيل القدس

» لا .. لن تتساقطي - خديجة مخلوف
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالأحد يوليو 12, 2020 10:28 pm من طرف نبيل القدس

» ما ذنبها؟ - صبيحة حفيظ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:49 pm من طرف نبيل القدس

» همس ونجوى العاشقين - صبيحة حفيظ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:47 pm من طرف نبيل القدس

» قلم وقرطاس - صبيحة حفيظ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:43 pm من طرف نبيل القدس

» حروف - صبيحة حفيظ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:40 pm من طرف نبيل القدس

» سأل الزمان - صبيحة حفيظ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:38 pm من طرف نبيل القدس

» ٱعتراف - صبيحة حفيظ
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:36 pm من طرف نبيل القدس

» سهم الهوى - آسيا محمد ،صعيدية،
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:08 pm من طرف نبيل القدس

» صدى الأشجان - آسيا محمد ( صعيدية )
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالسبت يوليو 11, 2020 11:03 pm من طرف نبيل القدس

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 5 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 5 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 34 بتاريخ الجمعة نوفمبر 11, 2016 10:43 am
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab
الوكيل في قطاع غزة محمد 0598281566
0598281566 الوكيل في قطاع غزة محمد
عداد الزوار
free counter

 

 صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل القدس
Admin


عدد المساهمات : 2553
تاريخ التسجيل : 26/02/2009

صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Empty
مُساهمةموضوع: صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية   صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية Icon_minitimeالأربعاء يناير 15, 2020 9:16 pm

صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية 81855610

صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ

ابتَدأَ الفَصلُ الدِّراسِيُّ الثَّاني، وكانَ التَّلاميذُ قدِ اشتاقوا لمعلِّمةِ اللغةِ العربيَّةِ اللطيفةِ.
وَكانتِ المُعلِّمَةُ قدْ لاحَظَتْ ضَعفًا في مواضيعِ التَّعبيرِ الأدبيَّةِ، وَسَأَمًا لَدى طُلَّابِ الصَّفِّ الخَامِسِ فِي كِتَابَتِها، ولا سيَّما بسببِ مواضيعِ الكتابِ التَّقليديَّةِ.

قَرَّرتِ المُعَلِّمَةُ أَنْ تُحَفِّزَ التَّلاميذَ، فَطلَبتْ مِنهُم كِتابةَ موضوعٍ عنْ صَديقٍ يُحِبُّونَهُ، كي تُعطيَهُم فُسحةً منَ الحُريَّةِ، وقالتْ:
- ليسَ بالضَّرورةِ أنْ يكونَ الصَّديقُ إنسانًا؛ فبِإمكانِكمُ أنْ تكتُبوا عن حيوانٍ أليفٍ، أو نبتةٍ زرعتُموها، أو كتابٍ يؤنِسُ وِحدَتَكُم، اختاروا ما تحبُّونَهُ يا أبنائِي.
تهلَّلتْ وجوهُهُم فرَحًا، بعدَ أنْ تابَعَتْ:
- وسَأُكَرِّمُ صاحِبَ أجمَلِ موضوعٍ فأختَارُ موضوعَهُ لأكتُبَهُ في مجلَّةِ الحائطِ، وسيُنشَرُ في مجلَّةِ (المواهبِ الصَّغيرَةِ) عدَا عن تكريمِهِ في حفلِ تكريمِ المُتفوِّقينَ.

تحمَّسَتْ مرامُ كثيرًا، فقدِ اعتادَتْ أنْ تجذبَ أسماعَ الطُّلَّابِ حينَ تقرأُ مواضيعَها، وعادتْ للمنزِلِ مسرورةً، وهيَ تُفكِّرُ عمَّنْ ستكتُبُ، كي تَحظَى بِاهتمامِ مُعلِّمَتِها.

في الأسبوعِ التَّالي، استمتَعَتِ المُعلِّمةُ بِمَواضيعَ جميلةٍ للغايةِ، فمنهُم من كتبَ عن قِطَّتَهِ الصَّغيرةِ، أو عنْ عُصفورٍ يُربِّيهِ، وآخرونَ عن شُجيرةٍ، أو وردةٍ، أو قريبٍ لهُم، أو طفلٍ يلعبونَ معَهُ.
لكنَّ مرامَ فاجأتِ الجميعَ بِصَدِيقِها، فما إنْ قالتْ:
سأُحدِّثُكمُ اليومَ عنْ صديقيَ المفضَّلِ( طبيبِ الأسنانِ)
حتَّى علتِ الوجوهَ دهشةٌ كبيرةٌ، بما فيها المُعلِّمةُ، وكَأنَّ كُلَّ واحِدٍ يقولُ في سِرِّهِ:
- وهلْ يُعقَلُ أنْ يكونَ طبيبُ الأسنانِ صديقًا؟!

فكانَ الجوابُ حينَ أتمَّتْ مرامُ القراءةَ:
- ستعجبونَ يا أصدِقائي، فأنتمْ ترسمونَ في مخيِّلاتِكم صورًا مُخيفةً لذاكَ الطَّبيبِ، وتظُنُّونَ أنَّهُ سيستقبِلُكُم والإبرةُ في يدِهِ، وسيُذيقُكم الآلامَ الكبيرةَ.
أصدقائي: لقدِ اعتَدتُ أن أزورَ طبيبَ الأسنانِ، مُذْ شعَرتُ بألمٍ بسيطٍ في أحدِ أسناني.
في البدايةِ تردَّدتُ، بل رفضتُ الذَّهابَ معَ أبي، لكِنَّ شقيقاتي شَجَّعنَني، وقالتْ لي أُمِّي:
-إنْ لمْ تذهبي الآنَ، سيزدادُ التَّسوُّسُ، وستشعُرينَ بِألمٍ عندَ الطَّبيبِ حينَ ستضطرِّينَ الذَّهابَ بِحالةٍ إسعافيَّةٍ.
فكَّرتُ هُنيهةً، فقطعَ أبي الصَّمتَ قائِلًا:
- بُنيَّتي: لنْ تندمِي على هذه الزِّيارةِ الجميلةِ، لمْ أعهَدكِ جبانةً، هيَّا سأنتظِرُكِ في السَّيَّارةِ.
فتشجَّعتُ، ورافقتُهُ، وفي الحقيقةِ أُصِبتُ بالذُّهولِ، فقدْ كانَ طبيبُ الأسنانِ لطيفًا جِدَّا، جميلَ الوجهِ، ساحِرَ الابتِسامةِ، صافحَني بِحَرارةٍ ومُذْ جلَسْتُ قالَ لي:
- خَمِّني، ماذا أُهدِي ضُيوفيَ الصِّغارَ؟
فأجبتُ على الفَورِ:
- قِطَعًا منَ الشُّوكولا، أو السَّكاكرِ، أوِ البيسكويت.
فابتسمَ قائِلًا:
- لا، بلْ هذهِ!
تفاجأتُ فقدْ أعطانِي فُرشاةَ أسنانٍ حمراءَ جميلةً.
وحينَ فحصَ سِنِّي، لمْ أشعُرْ بِأيِّ ألمٍ لِأنَّ التَّسوَّسَ كانَ في بِدايتِهِ.
وعِندَما مضَيتُ وعدتُهُ ألَّا أُكثِرَ منْ تناولِ الحلوى، وأن أُنظِّفَ أسناني ثلاثَ مرَّاتٍ في اليومِ.
فابتسمَ مودِّعًا، ثمَّ سألَني:
- هلْ عيادتِي مُرعِبةٌ، وهلْ أنا مُخيفٌ؟
قلتُ بِحرجٍ- فقدْ علِمتُ أنَّهُ شعرَ بِخوفي حينَ دخَلتُ-:
- لا أبدًا، سأزورُكَ دومًا، ولنْ أخافَ!
ومن يومِها، ونحنُ صديقانِ أزورُهُ كُلَّ فترةٍ كي أطمَئِنَّ على أسناني، وكي أستمتعَ بحديثِهِ اللطيفِ معي.

وما إنِ انتهتْ مرامُ حتَّى صفَّقتِ المُعلِّمةُ والتَّلاميذُ لها
فرُغمَ طولِ موضوعِها، لم يشعُرْ أحدٌ بالمللِ وهي تقرأُ.
وكانت مرامُ الفائزةَ بصاحبةِ أجملِ موضوعٍ، وأجملِ صديقٍ، وحظِيتْ بِنَشرِ موضوعِها، وبِاهتمامٍ جميلٍ
من أسرةِ المدرسةِ في حفلِ تكريمِ المتفوِّقينَ.

ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://napeelalquds.yoo7.com
 
صَدِيقُ مَرَامَ العَجِيبُ - ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملكة السمراء - نبيل القدس :: الفئة الأولى :: قسم خاص للشاعرة والقاصة ميَّادة مهنَّا سليمان/ سورية-
انتقل الى: